وزارة الزراعة Alsco Software

مديرية الزراعة في محافظة بابل






حله شارع أربعين - حي المرتضى


هاتف الدائرة 230032 / 230034  

شؤون المواطنين 07802578264

مكتب الأعلام 07817203701



البريد الإلكتروني للمديرية

 

agric-babil@moagr.org




استنادا إلى قانون الزراعة المرقم  7 لسنة1993 تم تشكيل مديريات الزراعة في المحافظات ومن ضمنها مديرية زراعة محافظة بابل وتقع هذه المديرية في محافظة بابل قضاء مركز الحلة شارع  40/ ويسية مقابل مركز شرطة الجبل وكان التشكيل أعلاه على اثر إلغاء فرع الزراعة والري الذي كان مرتبطا آنذاك لوزارة الزراعة والري الملغاة والمشكلة استنادا للمادة السابعة من قانون وزارة الزراعة والري ذو العدد 76 لسنة 1987

وتتولى مديرية الزراعة في محافظة بابل مسؤولية الأشراف على كافة الأنشطة الزراعية في عموم المحافظة وترتبط بها الشعب الزراعية والمركز الإرشادي والمشاريع الاستثمارية كافة في منطقة عملها من الناحية الفنية والإدارية وترتبط المديرية فنيا وإداريا  بالوزارة والهيئات المركزية  .

القانون الذي يحكمهاهوقانون وزارة الزراعة ذو العدد 1416 في 29/11/1993 .

- تهدف مديرية زراعة بابل الى :وضع المؤشرات لتنفيذ النشاطات الزراعية في ضوء الموارد المتاحة للعملية الانتاجية وفقا" للتوجيهات المركزية ومما يحقق الاستثمار الامثل لهذه الموارد .

- تحديد المستلزمات الزراعية المطلوبة لتنفيذ النشاط الزراعي في المحافظة وتوزيعها على الشعب الزراعية وفق الضوابط المعمولة

- جمع وخزن وتحليل البيانات عن الأنشطة الزراعية المختلفة ورفعها للوزارة .

- جباية الرسوم وبدلات الإيجار من المؤجرين والمستثمرين الزراعيين .

- تفعيل دور الإرشاد الزراعي والقيام بنشر التقنيات الزراعية الحديثة لعموم مزارعي المحافظة بالوسائل الإرشادية المتعددة والمتوفرة .

- متابعة الشعب الزراعية لتنفيذ خططها الزراعية .

- العمل على زيادة غلة الدونم ضمن المساحات المتاحة وزيادة الرقعة الزراعية بالاضافة لتنمية وتحسين الثروة الحيوانية

- التنسيق مع الدوائر الاخرى في المحافظة لنقل التوجهات المركزية حول تنفيذ السياسة الزراعية .

اعداد الدراسات العلمية المتعلقة بالنشاط الزراعي بشقيه النباتي والحيواني .

- مكافحة المحاصيل الزراعية من الإصابة بالآفات الزراعية المختلفة .

- طبيعة عمل كل قسم او شعبة .

النهوض بالواقع الزراعي ( النباتي والحيواني والصناعات الغذائية )  للمحافظة وزيادة غلة الدونم  لجعلها من المحافظات الرائدة في هذا المجال.

- نحن نساعد الناس بإشباع رغباتهم الغذائية عن طريق توفير جميع المحاصيل الزراعية

- يجب علينا التأكد من المحاصيل الزراعية ان تكون جيدة وخالية من التلوث قبل وصولها الى المستهلك.

- يجب علينا تأمين افضل منتجات الخضر والفواكه الضرورية ووصولهم الى المستهلك

- وكذلك يجب علينا خلق بيئة زراعية في العراق تنافس الدول المجاورة في الإنتاج

عن طريق تحسين واقع الزراعة بإنشاء المشاريع الاستثمارية وادخال الطرق  العلمية الحديثة من مكننة واستخدام كافة المستلزمات الزراعية واشراك الفلاحين بتطبيق  البحوث العلمية  عن طريق تبني  افضل الطرق الارشادية ومن خلال تحسين قدرات الموظفين العلمية والادارية .

- تعتبر محافظة بابل من المحافظات الزراعية ويساهم قطاع ألزراعه في االانتاج المحلي بنسبة 42% والسبب يعود إلى وفرة الأراضي الزراعية وتركز السكان في الريف وتبلغ المساحة الكلية  للمحافظة 5119كم 2 (2047600) دونم موزعه على اربع اقضيه.

قضاء مركز الحل                     351200   دونم

قضاء المحاويل                        666800  دونم

قضاء الهاشميه                        655400  دونم

قضاء المسيب                          321200  دونم

- وان عدد السكان 1181751  حسب احصاء عام 1997 وحسب بيانات الجهاز المركزي للاحصاء المجموعه الاقتصادية لعام 2001

- حيث نسبة الحضر 479% ونسبة الريف 521% وحسب التقدير لعام 2008 حسب البطاقة التموينية    1650000

- تبلغ مساحة الاراضي الصالحه للزراعه 1612052 دونم تشكل 70% من مجموع المساحه الكليه للمحافظة

قسم التخطيط ولمتابعة

قسم الثروة الحيوانية

قسم الإنتاج النباتي

قسم الأراضي

قسم الإرشاد والتعاون الزراعي

قسم وقاية المزروعات

قسم الذرة الصفراء

قسم الاستثمارات الزراعية

قسم الموارد البشرية

قسم الحسابات

قسم الرقابة الداخلية


شعبة الإحصاء الزراعي

 شعبة المتابعة

 الشعبة القانونية

شعبة التربة والمياه

شعبه القلم السري

شعبة الاعلام

شعبة العقود


شعبة زراعة المركز

شعبة زراعة الكفل

شعبة زراعة أبى غرق

شعبة زراعة السدة

شعبة زراعة ألا سكندرية

شعبة زراعة جرف الصخر

شعبة زراعة المشروع

شعبة زراعة المحا ويل

شعبة زراعة الإمام

شعبة زراعة النيل

شعبة زراعة الشوملي

شعبة زراعة الهاشمية

شعبة زراعة المدحتية

شعبة زراعة الطليعة

شعبة زراعة القاسم



وضع المؤشرات لتنفيذ النشاطات الزراعية في ضوء الموارد المتاحة للعملية الإنتاجية في المحافظة ووفقا للتوجيهات المركزية بما يحقق الاستثمار الأمثل لهذه الموارد .

تحديد المستلزمات الزراعية لتنفيذ النشاط الزراعي في المحافظة لتوزيعها على الشعب الزراعية وفق الضوابط .

متابعة الشعب الزراعية لتنفيذ خططها الزراعية .

التنسيق مع الدوائر الأخرى في المحافظة لتنفيذ التوجيهات المركزية حول السياسة الزراعية لإنجاح تنفيذها .

جمع وخزن وتحليل البيانات على الأنشطة الزراعية المختلفة وحسب ما يردها من الشعب الزراعية ورفعها إلى الوزارة

العمل على تطبيق الأساليب العلمية المجدية اقتصادياً من قبل المزارعين .

جباية رسوم وبدلات الإيجار من المستأجرين والمستثمرين الزراعيين.

حماية الإنتاج النباتي من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية السائدة

كما يوجد تنسيق كامل مع الدوائر التاليــــــــــة :-

- دائرة الموارد المائية في بابل ودوائرها الفرعية في الوحدات الإدارية

- الشركة العامة للتجهيزات الزراعية /بابل

- شركة مابين النهرين) معامل التفريط وخزن الذرة الصفراء )

- الهيئة العامة لفحص وتصديق البذور/فرع بابل

- محطة النخيل في المحاويل (الهيئة العامة للنخيل(

- محطة البستنة في المحاويل) الشركة العامة للبستنه والغابات(

- المركز الإرشادي التدريبي /بابل و (7) مزارع إرشادية تابعة إلى ( الهيئة العامة للإرشاد والتعاون )


الأهداف

تبني مبدأ التنمية القائم على التكامل الزراعي الصناعي في المحافظة

 الأهداف الموضوعية:

زيادة انتاجية الدونم الواحد وزيادة الانتاج الحالي

 اليات تحقيق الهدف:

إعطاء الجرعه السماديه العلميه واعطاء الاسمده العضويه والسائله والورقيه وتطوير المكننه الزراعيه

تحسين البذور واستخدام بذور عالية الانتاج ومقاومة الملوحه والجفاف

الاتنتقال الى الزراعه المحميه وزراعة البقوليات لتحسين خصوبة التربه

 تشجيع استغلال الاراضي غير المستصلحه وغير الصالحه

اجراء عملية استصلاح شامله لجميع الاراضي واعادة النظر بطرق الري والبزل

تحديث  القوانين وتحديد وحدة التوزيع وحسب نوعية الاراضي

ادخال التقنات الحديثه للري واستخدام الزراعه العموديه

تشجيع وتسهيل الاستثمار الزراعي

تطوير الدراسات والبحوث الزراعية آليات تحقيق الهدف:

التوسع بانشاء  محطات البحوث لانتاج البذور المحسنه ورصد التخصيصات الماليه

انشاء مختبرات لتحليل المياه والتربه والوقايه والزراعه المحميه

ايجاد وسائل مشتركه مع الكليات والمعاهد المتخصصه لغرض البحث والتطوير


من ناحية الانشطة الاقتصادية في محافظة بابل فهي تتركز حول الزراعة :

25% من الايدي العاملة في محافظة بابل وظفت في القطاع الزراعي.

بالرغم من حجم المحافظة الصغير فقد أنتجت بابل محصولاً من التمر في عام 2003 يفوق ما أنتجته المحافظات الأخرى بمقدار (277.000) طن

أنتجت محافظة بابل أيضاُ كميات كبيرة من الذرة الحنطة و الشعير. و هنالك عدة مستودعات للحبوب في المحافظة.

كما و ان قد افتتح معمل لتعليب التمور الذي بلغت كلفته الاجمالية 3 مليارات دينار وان المعمل يعد انجازا كبيرا كونه يسهم في تطوير القطاعين التجاري والزراعي على مستوى الانتاج والتسويق وان محافظة بابل تعد من المحافظات الرائدة في انتاج وتسويق التمور اذ يزيد عدد النخيل فيها على 3 ملايين نخلة كما انه تم تتخصيص مبلغ 50 مليون دولار للاستثمارات الزراعية في المحافظة.

تطوير الثروة الحيوانية من خلال حصر أعداد الحيوانات الموجودة في العراق ونوعيتها، فضلا عن وضع الحلول الكفيلة لمنع إصابتها بالأمراض. و أن الثروة الحيوانية في العراق تواجه مشكلة الأعلاف التي وجدت على خلفية شح المياه في نهري دجلة والفرات، فضلا عن قلة سقوط الأمطار

 

الواجبات في قسم الثروة الحيوانية

 يتولى القسم تنفيذ المهام والواجبات التالية :

أ. متابعة مشاريع الثروة الحيوانية بمختلف طاقاتها وتجهيزها بالمستلزمات الضرورية لعملها وترفع  تقارير عن نشاطها .

ب.المحافظة على الثروة السمكية في الأنهار و المسطحات المائية ومرابقة الصيادين وأسواق بيع الأسماك ورفع الإحصائيات عن الأنواع والكميات المسوقة لها .

ج. الإشراف على المتعاملين بتصنيع وتسويق المنتجات الحيوانية كالأصواف والجلود والأحشاء الداخلية .

د. تقديم الخدمات والمستلزمات لأصحاب مشاريع الثروة الحيوانية المختلفة وفق الضوابط المقررة من قبل الهيأة المركزية .

هـ. ترويج معاملات إنشاء المشاريع الثروة الحيوانية بعد التأكد من مطابقتهاللضوابط والشروط الفنية والصحية والبيئية وضمن الأراضي العائدة للمستثمرين.

الشعب التابعة للقسم /

الأسماك

المفاقس

الأعلاف

المشاريع   

تعد الموارد المائية اهم مقومات الحياة على سطح الارض فالماء يعد المورد الوحيد والذي لولاه لانعدمت الحياة على سطح الكرة الارضية وقال تعالى  (وجعلنا من الماء كل شيء حي).

و للموارد المائية في منطقتي الدراسة مصادر ثلاثة هي الامطار والمياه السطحية  والمياه الجوفية وقد تبين من الخصائص المناخية لمنطقتي الدراسة و المتمثلة بالمناخ الصحراوي الجاف حسب تصنيف كوبن (Bwh) مدى اعتماد الزراعة على الري القائم على الموارد المائية السطحية و المتمثلة بمجموعة من الانهار و الجداول التي تجري على ارض منطقتي الدراسة ..

وتعد المياه السطحية و المتمثلة بالانهار من اكثر عوامل التعرية ( الماء الهواء الثلوج ) مساهمة في تشكيل سطح الارض من بداية تكوينها على ارتفاعات متباينة عن مستوى سطح البحر حتى انتهائها في البحر على اغلب الاحوال وهذه المياه قد تكون مستمرة الجريان على مدار السنة او قد تكون موسمية أي متقطعة تتحكم بها مواسم سقوط الامطار .

والمياه الجارية تحمل معها فتات الصخور و المواد الذائبة و تسير باتجاه انحدار السطح بتاثير الجاذبية الارضية وتعتمد الانهار على مصادرها من المياه من الامطار الساقطة على سطح الارض

 هو علم يهتم بكيفية إحلال القوى و الطاقات المصنعة مثل الطاقة  الكهربائية و الحرارية و غيرها بدلا من الطاقات الطبيعية مثل الجهد البشري و طاقة الحيوانات عن طريق ادخل أجهزة وآلات في العملية  الزراعية و الغاية من ذلك هو تقليل كلف العملية الزراعية و سرعة انجازها و توفير الجهد و زيادة الإنتاج (رفع اقتصادية العملية الزراعية(

 وحسب تعريف الجمعية الأمريكية للمهندسين الزراعيين هو استعمال فرع واحد أو أكثر من فروع الهندسة الزراعية (المكننة الزراعية) و بنسب متفاوتة لصالح العملية الزراعية اقتصاديا . 

 ويقاس تطور أي بلد زراعيا بنسبة إدخال المكننة فيه و تطور أي عملية زراعية في إنتاج محصول معين بنسبة استعمال المكننة في إنتاجه حيث تقاس القدرة الحصانية المصروفة على هكتار واحد لإنتاج محصول معين و حساب القدرة الحصانية المستعمل فيها المكننة في إنتاج ذلك المحصول و معرفة نسبتها إلى القدرة الحصانية الكلية المصروفة على هكتار واحد.

أهمية المكننة الزراعية وفوائدها :-

إن أي عملية تصنيعية تزداد اقتصادياتها كلما زادت مكننة وسائل إنتاجها وصناعة الزراعة هي واحدة من تلك العمليات حيث يمكن زيادة إنتاجها وتحسين نوعيته بزيادة استعمال المكائن والآلات وكذلك باستعمال التقنيات الحديثة في كل مراحل الزراعة . كما نلاحظ إن العملية الزراعية تحتاج إلى استعمال وسائل الإنتاج المتطورة أكثر من غيرها وذلك لاختلاف وتعدد العمليات الزراعية وكذلك للجهد العالي المبذول في العمليات الزراعية . وتتلخص فوائد استعمال المكننة الزراعية بما يلي :-

- خفض تكاليف الوحدة الإنتاجية .

- زيادة الإنتاجية الزراعية لوحدة الأرض .

- سرعة انجاز العمليات الزراعية حيث نحتاج إلى السرعة في انجاز العملية الزراعية لتوفير الوقت والجهد أولا وعند اتخاذ القرارات المفاجئة في العملية الزراعية لزيادة الإنتاج أو المحافظة عليه مثل اتخاذ قرار الحصاد المفاجئ لزيادة سرعة الرياح المفاجئة وغيرها .

- زيادة اقتصادية العملية الزراعية حيث يقل الجهد العضلي المصروف عليها وكذلك تقل الكلفة المادية وأيضا الزيادة في الإنتاجية كلها تؤدي إلى رفع العائد المادي من العملية الزراعية مما يجعلها عمل جيد تجاريا يساعد على إقبال المستثمر نحوها وعلى التمسك بها من قبل الأشخاص الذين يزاولونها .

- إنتاج ثمار ومحاصيل متقاربة في الأوزان والإحجام والمادة الغذائية فيها وهذا مهم جدا في عمليات إنتاج وتصنيع الأغذية وكذلك بالنسبة للمواد الداخلة في الصناعة وخصوصا الصناعات الدوائية منها .

- استخدام احدث الوسائل للقضاء على الافات والامراض الزراعيه

- التوسع في تنفيذ حملات المكافحه بالطرق الحديثه ولجميع الافات

- تفعيل االمكافحه الحيويه والمتكامله وانشاء مختبرات لاكثار المفترسات

 -الاهتمام بالمحاصيل الستراتيجية التي تتميز بها المحافظه دعم المدخلات والمخرجات  الزراعيه ودعم سعر الحاصلات

- التوزع في زراعة القطن وزهرة الشمس والذره الصفراء الزيتيه ودعم اسعار لاستلام

- التوسع في انشاء معامل الذره عن طريق الاستثمار

- المحافظه على الغابات وتطويرها

 آليات تحقيق الهدف:

- توسيع اراضي الغابات واجراء الادامة واستحداث قسم لحراسة الغابات وزيادة اشجار الزيتون والنخيل

- وضع برنامج مقاومة التصحر وانشاء الحزام الاخضر وادخال المكننه لتطوير الغابات

- زيادة مساهمة المحافظه في الصناعه الزراعيه

- دعم التمور وصناعاتها

- وضع سياسة لحماية ودعم المنتجات الزراعيه ومستلزماتها

- انشاء المخازن المبرده وايجاد وسائط نقل جيده لنقل المنتجات الزراعيه

تاسيس جمعيات متخصصه ودعم تطويرها



   










نشرت بتاريخ: 20-01-2013 | مجموع القراءات: 35505

[ رجوع | الصفحة الرئيسية | أعلى ]

 

Unsecure Version, License Has Expired